Categories
اخبار المشاهير يوميات المشاهير

منة عبدالعزيز شابة مصرية تُحاول الانتحار بفيديو مُباشر بسبب الإهانات لها على مواقع التواصل

حاولت فتاة الـ “تيك توك” المصرية منة عبدالعزيز الانتحار في بث مُباشر ظهرت فيه على متابعيها بعد تدهور حالتها النفسية. وفي تفاصيل القصّة، كانت منة قد نشرت منذ فترة، مقطع فيديو اتّهمت فيه شاباً بالتعرّض لها واغتصابها وتصويرها في تلك الحالة، وبدا واضحاً من الفيديو ظهور آثار كدمات وضرب على وجهها. وكشفت منة أن الشاب وبالاتفاق مع 3 بنات هددوها بنشر الفيديو. تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل مع الفتاة المصرية، حتى دشنوا هاشتاغ على تويتر#حق_منة_عبدالعزيز للتضامن معها في وجه الانتهاكات الذي تتعرض له الفتيات في المجتمع العربي، وطالبوا بالبحث والقبض على الجاني. 

الفتى يبرّئ نفسه من تهمة منة… “انا بوقف جنبها وأهلها تبرّوا منها!”

إلا أن الفتى الذي اتهمته منة باغتصابها ويُدعى مازن ابراهيم، ظهر في فيديو آخر ونفى كل ما وصفه “بادّعاءات” واتهامات ضدّه، وأقسم بأنه لم يمسّها. وراح يفضح خفايا منة، أنها أولاً “ملهاش أهل” وأهلها لا يعترفوا بها، وأنها كانت تقدم على ابتزازه وأصحابه في حال لم يعطوها المال. وطالب الحكومة بأن تلجأ للطب الشرعي والتأكد أن لا علاقة له ولم يُمارس معها بالإكراه أي عمل مشين.

انتحار زوجة فنان عراقي بطريقة مروّعة… أطلقت رصاص كلاشينكوف على نفسها

هذا الفيديو تسبّب بتضارب الروايات ودقع بعدد كبير من رواد مواقع التواصل لإلقاء اللوم على منة واتهامها بأسوأ الصفات خاصّة أن صورها التي تنشرها على صفحتها على انستقرام تظهر فيها وهي شبه عارية. وكتب البعض على تويتر: “أنا صدقت الولد” وشتمها آخر بعدما نشر صوراً لها فيها إغراءات وايماءات معيّنة، وكتب: “هتجيبوا حق وحده زي دي؟ دي تستاهل اللي حصلها!”.. وكثرت التعليقات المُشابهة التي أدخلت منة عبدالعزيز في حالة نفسيّة صعبة جداً وصلت بها الى أن تُقرّر إنهاء حياتها وقتل نفسها.

منة تُحاول الانتحار وتقطع شرايينها في بث مباشر!

بعد الهجوم الكبير عليها، خرجت منة في فيديو مباشر على مواقع التواصل بعدما قررت الانتحار أمام آلاف المتابعين. وقالت: “أنا بكرهكم ومش بحبكم اقسم بالله انا مش بعمل حاجة وحشة ودخلت في نوبة بكاء مش عارفة ارضيكم ولا ارضى نفسى ولا عارفة ارضى اهلى أنا مش وحشة أنا كويسة عايزة اقول للناس حرام عليكم مش عارفة اعمل ايه”.

يُذكر أن منة كانت قد ظهرت منذ أشهر على قناة “الحدث اليوم” مع الإعلامي المصري سيد علي، وكشفت أنها ذهبت الى دور الرعاية في القليوبية لتخضع للتأهيل النفسي ومعالجتها. وذكرت أن وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج قامت بتأهيلها وشكرتها معتبرة انها كانت بمثابة أمها المرحومة.

واعتذرت خلال المقابلة من جميع من اثارت استياءهم، وقالت: “كنت حاجة و بقيت حاجة مكنش عندى رقيب ولا أم ولا أب  مكنتش عارف الصح من الغلط والحمد لله” كما وجهت نصيحة لجميع البنات قائلة : “ياريت محدش يعمل زي” وأن يكونوا قريبين من أهلهم ويسمعون لهم ولنصائحهم، وبكت على الهواء قائلة: “كان نفسي يبقى جنبي أبويا وأمي”.